google.com, pub-3329694440549975, DIRECT, f08c47fec0942fa0 google.com, pub-3329694440549975, DIRECT, f08c47fec0942fa0  
 
ادوية-الحقن-المجهري-بالتفصيل (1).jpg
images (5).jpg

العلاج قبل الحقن المجهري

 قبل خضوع الزوجة إلى عملية الحقن المجهري أولا يقوم الطبيب بالكشف عن وجود أي التهابات وحال وجودها يقوم بإعطاء علاجات مخففة بغرض زيادة فرصة النجاح للعملية.

حال كانت الزوجة لا تواجه أي نوع من المشاكل الصحية غير العقم، يقوم الطبيب بالبدء بإعطائها بعض المنشطات، والأدوية التي تساعد على تقوية الزوجة  قبل العملية وتتمثل في  الفوليك أسيد، وهو عقار دائما ما تتناوله المرأة الحامل.

images (7).jpg
images (6).jpg

ادوية الحقن المجهري بالتفصيل

 يتم أولا تنشيط المبيض للحصول علي عدد مقبول من البويضات، عن طريق العقاقير، التي تتمثل في إبر عضل لتنشيط المبيض وتستمر كحد أدنى مدة تبدأ من 8 أيام، وتصل إلى 14 يوماً.

العدد المقبول من البويضات هو 5 إلى 15 بويضة في الأغلب، ويكون الهدف النهائي نقل 2 أو 3 أجنة ممتازة مع تجميد أي أجنة إضافية لاستخدامها في وقت لاحق.

يتم تناول عدد من العقاقير للتحكم في الغدة النخامية ووقف عملها بشكل مؤقت تتخذ هيئة إبر تحت الجلد، وتكون نوعان النوع الأول يتم إعطاءه قبل الدورة بأسبوع على شكل إبر تحت الجلد ، ولمدة 4 أسابيع كحد أقصى.

النوع الثاني يتعلق بسابع يوم الدورة، ويستمر لمدة أسبوع الأكثر وهو النوع الذي يفضله جميع المرضى.
يمكنك أيضا قراءة هذا الموضع بعنوان هل عملية الحقن المجهري عملية بسيطة أم أنها صعبة

حقن التنشيط للحقن المجهري

عقب إعطاء عدد من الحقن التي تعمل على التحضير لعملية الحقن المجهري يشترط أن

تتم متابعة الطبيب زيارات متكررة أثناء فترة التنشيط، وتكون المتابعة 

كل 48 ساعة على الأغلب.

 تبدأ تلك المرحلة من سادس يوم في أيام  الدورة بعد ذلك تأتي الزوجة ثامن يوم وعاشر يوم، يتم عمل سونار مهبلي إضافة إلى تحليل ايستراديول أيهما أو كليهما، ومن الممكن أن يقوم الطبيب بإضافة بعض التحليلات حسب الحاجة

فيتامينات قبل الحقن المجهري

 أثبتت الدراسات أنه يوجد ارتباطً  بين مستوى فيتامين د في الدم وعملية التلقيح الصناعي، حال تواجد نسبة جيدة من الفيتامين في جسم الزوجة تزيد فرصة الحصول على أكثر من جنين.

إضافة إلى زيادة نسبة نجاح زرع الجنين في الرحم مع أقل قدر من المخاطر، حال انخفاض مستويات فيتامين د عند المرأة تقل فرصة الإخصاب ونجاح عملية زرع الجنين فهو من أهم فيتامينات قبل الحقن المجهري.