google.com, pub-3329694440549975, DIRECT, f08c47fec0942fa0 google.com, pub-3329694440549975, DIRECT, f08c47fec0942fa0  
 

متى نلجا للحقن المجهرى

يعد الحقن المجهري من الوسائل الحديثة لعلاج تأخر الحمل عند الزوجين، ولكنه اليوم أصبح من أهم الحلول التي تستخدم لتحقيق حلم الأمومة والأبوة، وغالباَ ما يتم اللجوء إليه في حالات مرتبطة بالرجل.

hq44.jpg

ما هو الحقن المجهرى ...؟

الحقن المجهري هو عملية يتم خلالها جمع البويضات من الزوجة والحيوانات المنوية من الزوج ثمّ يتم حقن حيوان منوي واحد مباشرة في كل بويضة بإستخدام إبرة رفيعة، ويحدث كل ذلك تحت المجهر، وحيث يتم الاخصاب يبدأ نمو الجنين، وسيتم وضع الأجنة داخل مناظير الأجنة الخاصة ومراقبتها لعدة أيام لا تزيد عن خمس أو ستة أيام ثم يتم نقل البويضات المخصبة التي تكون فيها الجنين إلى الرحم دون تخدير كامل للمرأة. 

الحالات التي يتم فيها اللجوء للحقن المجهري

قد يكون هناك مشاكل عند أحد الزوجين أو كليهما : - 

  • نقص عدد النطف عند الزوج، مما يقلل من فرصة حدوث الحمل.

  • تشوهات في النطف عند الزوج.

  • نقص سرعة النطف عند الزوج.

  • إسراف الزوج في التدخين، واتباع نظام غذائي سيء يؤثر على قدرته على الاخصاب.

  • إنسداد قناة فالوب عند الزوجة.

  • تكرار الاجهاض عند الزوجة.

  • وجود مشاكل في الرحم لا تساعد على استقبال الجنين في المراحل الأولى من الحمل.

  • غالباَ ما يتم اللوء إلى الحقن المجهري في حال وجود المشاكل عند الزوج أكثر من المرأة، ويعتبر الحقن المجهري مختلفاَ عن تقنية التلقيح الصناعي، فالتلقيح الصناعي يتم فيه إدخال النطف إلى الرحم في توقيت التبويض تقريباً، كما يحقق الحقن المجهري نسبة نجاح عالية ونتائج طيبة.

image_1597739297_xlr0rhjvrmsxu2f2dwv4hqaxogdh8zouwfc9fn66.jpeg